26 يوليو 2011

العدالة والبصمة

بعد تذمر "وتحلطم" قدّم هذا الشاب استقالته.
ليش يا فلان استقلت؟
بس خلاص... تعبت..  كل يوم لفت نظر وخصم وتأخير... مسؤولي ما يقدر إن بيتنا بعيد!! وكل يوم معاناة مع الزحمة والطريق الطويل.. وبكل برود يسألني: ليش ما تطلع من بيتكم من وقت؟ فسألته: إنت وين بيتكم؟ قال: الشعب، فقلت له: بين الشعب وشرق خمس دقايق ومع الزحمة عشر دقايق. أنا بيتنا بالأحمدي، وبين الأحمدي وشرق ساعة إذا مو أكثر!!!

هذي خلاصة الحوار اللي دار بينا مع الشاب المستقيل. وفعلا هذا الحديث فتح موضوع أو قضية البعد عن مكان العمل!
حسب اللوائح، مطلوب من الجميع أن "يبصم" الساعة الثامنة صباحا دون الأخذ بالاعتبار بـُعد المسافة بين البيت ومقر العمل، وهذي الحالة فيها ظلم على اللي بيتهم بعيد. يعني يصير اللي بيته يبعد خمس كيلو مترات عن دوامه يتساوى مع اللي بيته يبعد أكثر من ثلاثين كيلو متر؟ الأول يحتاج أقل من عشر دقايق والثاني يحتاج أكثر من ساعة؟!  هذا غير الزحمة والنرفزة من الصبح!!
هل من المعقول أن أساوي بين اثنين يعملان في مجمع الوزارات مثلا، الأول بيتهم في الضاحية أو الشامية أو الدسمة أو الدعية أو كيفان، والثاني بيتهم في الجهراء أو الأحمدي أو الفحيحيل أو أبوحليفة!! هل هذي عدالة؟؟
واحد يطلع من بيتهم الساعة ثمان إلا ربع والثاني يطلع الساعة سبع إلا ربع علشان يوصل بالموعد؟!!
لابد –ما أحب كلمة لابد بس في هالموضوع ما يمنع استخدامها- لابد من حل هذي القضية، وتطبيق مبدأ العدالة. والتفكير بحلول والتي منها:
إما منح بدل مالي يسمى"بدل مسافة" يحتسب على أساس المسافة بين البيت والعمل.
أو تأخير موعد البصمة يتم تقديرها على حسب بُـعد المسافة بين البيت والعمل.
أو إعادة النظر في سالفة الحضور والانصراف برمتها ويكون التقييم على أساس ساعات العمل (أو ما يسمى بالإنتاجية).
أو أي حل آخر يراه المبدعون ويبتكروه أو فكرة تجديدية مختلفة غير مألوفة يبديها جيل الشباب.. جيل الشباب... يا شباب الكويت ابتكِروا...
الأفكار لتحريك الأوضاع الروتينية الراكدة كثيرة. لكن كيف؟ ومن يجرؤ على الفعل؟

هناك 6 تعليقات:

ma6goog يقول...

نفتح وزارة في ملحق كل بيت يداوم فيه اهل البيت

عشتار يقول...

والله يا عزيزي كلامك صحيح .. بس للأسف بعض الناس (بعض وليس الكل)راح يستغل هالشغلة لمصلحته مثل ان يسجل في بيت بمنطقة بعيده و اهو بيته ما يبعد عن دوامه الا دقيقتين ..

و على الإنتاجية بقولك مثال: اول ما اشتغلت اجتمع فينا مدير الادارة و قال انا ما يهمني الانتاجية يهمني الحضور و الانصراف .. بالله هذا اي ابتكار و ابداع بينفع معاه؟! مع العلم اني مو قطاع حكومة :)

لذلك اتفق مع الأخ مطقوق :)))

sologa-bologa يقول...

مطقوق وعشتار

اقتراحكم غير "استثماري" خاصة أن الملحق ممكن الاستفادة منه وتأجيره على العمالة الوافدة(10 أنفار × 10 دنانير=100 دينار بالشهر) وبالتالي دخل إضافي لأهل البيت.

لو قايلين نفتح وزارة فوق السطح "على طريقة سعد الفرج في درب الزلق" نقول اقتراح قابل للنقاش ;P



عشتار
لي متى فكرة إن البعض يستغل استغلال سيء ويأثر على الكل مسيطرة علينا، يعني من هالمبدأ نمنع السيارات لأن البعض مستهتر ويسببون الحوادث!!
بسبب أقلية ينحرمون الأكثرية!!
كل واحد وضميره...

أما مديركم هذا يبيله ابتكار من ابتكارات القذافي ;P


ودمتما بحب وود

AseeL يقول...

أفضل الحلول وقمة الابتكار هو..

إلغاء البصمة P:



صباحك سكّر

sologa-bologa يقول...

aseel

هذا أحسن حل
:)

Blogger يقول...

.انضم إلى eToro وقُد ثورة التكنولوجيا المالية

انضم إلى مسيرة النجاح اتصل بأكثر من 4 ملايين متداول ومستثمر من 170 دولة